مرآة البلد

تركمان سوريا يطالبون تركيا بتعديل شهاداتهم و منحهم الجنسية (مترجم)

طالب أمين بوزغلان، رئيس المجلس التركماني السوري، السلطات التركية بمنح الجنسية و التسهيلات للتركمان السوريين المقيمين على أراضيها و تعديل شهاداتهم و عدم خسارة قدراتهم العلمية و المعرفية.

و قال بوزغلان في تصريحات تناقلتها وسائل إعلام تركية، و ترجمها موقع مرآة سوريا، إنّ “على تركيا الاستفادة من القدرات العقلية و المعرفة لدى التركمان السوريين الموجودين على أراضيها، من خلال معادلة شهاداتهم و مكافحة هجرة العقول”.

و حثّ بوزغلان السلطات التركية على العناية بشكل أكبر بالمخيمات التي تضم اللاجئين المحتاجين، و استبدال الخيم بكونتيرات مسبقة الصنع، توفر عيشة أكثر استقرارًا للاجئين و تكون اقتصادية بشكل أكبر.

و عملت الحكومة التركية خلال الأشهر القليلة الماضية على تطوير عدة مخيمات في إقليم هاتاي الجنوبي، و محافظة العثمانية و مدينة كهرمان مرعش، حيث استبدلت الخيام ببيوت صغيرة مسبقة الصنع.

و من خلال تجربته في العمل مع اللاجئين، قال بوزغلان إنّ هناك الكثير من المسنين و الأيتام و المرضى في حاجة إلى الرعاية الصحية، كما أنّ جميع المخيمات بحاجة إلى العناية بمرضى السرطان و ذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى تقديم العون النفسي للاجئين لحثهم على مواجهة الأزمات النفسية التي تعرضوا أو قد يتعرضوا لها.

و طالب بوزغلان الحكومة التركية بـ:

تأهيل الموظفين للتعامل مع اللاجئين، و تدريبهم على ذلك، و حثهم على أن يكون عملهم منطلقًا من الواجب الإنساني، و فهم السلوك الاجتماعي و النفسي لهؤلاء اللاجئين.

معادلة الشهادات الجامعية و الاستفادة من قدراتهم و معارفهم، و مكافحة هجرة العقول.

منح الجنسية التركية للتركمان السوريين خصوصًا، أو منحهم وضعًا خاصًا يعزز من استقرارهم.

تعزيز الثقة المتبادلة بين الأتراك و السوريين.

تقديم المساعدات للمحاصرين في سوريا، و تلبية احتياجاتهم الأساسية و العمل على إنهاء الحصار.

منع الهجرة الداخلية و إيقاف مشاريع التغييرات الديموغرافية.

تسهيل حركة السوريين بين تركيا و المناطق التي تحررت بعملية درع الفرات.

تنظيم عمل اللاجئين السوريين في تركيا، و الإشراف القانوني على عملهم لمنع استغلالهم.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.