مرآة البلد

الجيش التركي يكشف عن الخسائر الفادحة التي يتكبدها تنظيم الدولة في حربه ضد درع الفرات

مع وصول معركة مدينة الباب إلى مرحلة حاسمة تواصل القوات التركية مساندتها لمقاتلي درع الفرات وتكثف من قصفها العنيف على مواقع تنظيم الدولة في مدينة الباب بريف حلب موقعة المزيد من القتلى والجرحى في صفوفهم إضافة إلى تدمير أهداف تابعة لهم.

وقالت رئاسة الأركان التركية في بيان لها اليوم الجمعة 10/2/2017 :” إن القوات التركية قصفت 165 هدفاً لتنظيم الدولة شمالي سوريا، وإن القصف جاء بعد رصد مواقع التنظيم عبر وسائط متنوعة”.

بينما استهدفت المدفعية التركية 154 هدفاً للتنظيم وأغارت مقاتلات تابعة لسلاح الجو التركي على 11 هدفاً للتنظيم في مدينة الباب ومحيطها، ما أسفر عن مقتل 23 عنصراً، وفق البيان الذي أشار إلى أنه “من بين الأهداف التي تمّ قصفها براً وجواً مبانٍ يختبئ فيها عناصر تنظيم الدولة ومقرات قيادية ومواقع دفاعية تابعة للتنظيم”.

وكانت قوات درع الفرات قد أحرزت تقدماً كبيراً خلال الأيام الماضية حيث دخلت مدينة الباب وسيطرت على عدة مواقع داخل المدينة ومنها مشفى الحكمة ولا تزال المعارك في أحياء مدينة الباب وسط قصف مدفعي وجوي تركي عنيف بهدف الإسراع بالسيطرة على المدينة وطرد عناصر التنظيم منها.

يذكر أن ثلاثة جنود أتراك لقوا مصرعهم وأصيب 11 آخرين، أمس الخميس عقب غارات جوية شنتها مقاتلات حربية روسية عن طريق الخطأ على مبنى يتحصن فيه عناصر من الجيش التركي بحسب الجيش التركي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.