مرآة البلد

الطيران الحربي يرتكب مجزرة راح ضحيتها 11 مدنيًا في بلدة الدانا بريف إدلب

شنت طائرات النظام الحربية اليوم 11 آب/أغسطس 2016، عدة غارات على مدن وبلدات في ريف إدلب مستهدفةً المناطق المأهولة بالسكان، ما أسفر عن وقوع عدد كبير من الضحايا والجرحى.

وقال “أحمد خطيب” مراسل مرآة سوريا في إدلب، إن طيران النظام الحربي شن غارتين جويتين على مدينة الدانا استهدف فيهما الأبنية السكنية، ما أدى لوقوع مجزرة كانت حصيلتها مقتل 11 مدنياً بينهم نساء وأطفال، وإصابة أكثر من 25 بعضهم بحالة خطرة، أسعفوا إلى مشفى باب الهوى الحدودي مع تركيا ومشافٍ ميدانية في البلدة، كما تسببت الغارات بأضرار بالممتلكات والسيارات المحيطة بالمكان.

كما استهدفت مقاتلات النظام الحربية بأربع غارات بلدتي سرمدا وحزانو في ريف إدلب الشمالي، دون أنباء عن وقوع إصابات.

وطال القصف كذلك مدينة إدلب وقرية سكيك في الريف الجنوبي للمدينة، وبلدة أبو الضهور بالريف الشرقي، واقتصرت الأضرار على المادية.

هذا وتشهد مناطق إدلب وريفها تكثيفاً ملحوظاً في الطلعات الجوية لطائرات النظام التي تنفذ غارات يغلب عليها الطابع الانتقامي، لخساراته في المعارك التي تجري داخل مدينة حلب بمشاركة “جيش الفتح”، الذي يضم عدداً كبيراً من المقاتلين المنحدرين من محافظة إدلب.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.