مرآة البلد

الطيران الروسي يرتكب مجزرة بحق المدنيين غربي حلب

واصلت الطائرات الحربية الروسية، و مروحيات النظام، استهدافها للأحياء و البلدات الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في محافظة حلب.

و قال مراسل مرآة سوريا في حلب، إنّ 7 مدنيين على الأقل قتلوا، و جرح 15 آخرون بقصف جوي شنّته الطائرات الروسية على بلدة “أورم الكبرى” في ريف حلب الغربي، صباح السبت 11 حزيران/يونيو 2016.

كما قتل طفلان في بلدة عينجارة إثر غارة جوية استهدفت الأحياء السكنية في البلدة.

و شنّ الطيران الحربي غارات جوية على أحياء: بستان القصر والميسر وباب النصر والكلاسة والمواصلات والقاطرجي وطريق الباب والهلك، في حلب المدينة، أدت إلى وقوع أضرار مادية بالغة في الأماكن المستهدفة.

يأتي ذلك في وقت قصفت فيه قوات المعارضة السورية معاقل جيش الأسد في أكاديمية الأسد العسكرية، و ضاحية الأسد، و منطقة الرواد غربي حلب، و سمعت أصوات سيارات الإسعاف في المناطق المستهدفة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *