مرآة البلد

الطيران الروسي يرتكب مجزرة في إحدى قرى ريف إدلب الجنوبي

شنت طائرات حربية روسية مساء اليوم السبت 8 نيسان /أبريل 2017،عدة غارات جوية استهدفت فيها قرية بمنطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن وقوع مجزرة راح ضحيتها عدد من الضحايا والجرحى في صفوف المدنيين.

وقال أحمد خطيب مراسل مرآة سوريا في إدلب إن الطيران الحربي استهدف بالصواريخ الفراغية قرية أورم الجوز جنوبي إدلب، ما أدى إلى مقتل 16 مدنياً وإصابة آخرين بجروح تم نقلهم إلى النقاط الطبية القريبة في المنطقة.

وقتل مدنياً بغارة مماثلة استهدفت قرية بسامس، في حين اقتصرت الأضرار على المادية بغارات شنتها طائرات روسية على محيط بلدة حيش.

كذلك استهدفت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم بعدة غارات جوية بالقنابل العنقودية على المناطق السكنية في مدينة خان شيخون، ما أدى إلى مقتل امرأة وسقوط عدد من الإصابات بين صفوف المدنيين، إضافة إلى وقوع أضرار مادية.

كما طال القصف الروسي كلاً من مدينة جسر الشغور وبلدتي الكفير وعين السودة، مخلفة قتلى وجرحى مدنيين في مدينة جسر الشغور، ودماراً أصاب الأماكن المستهدفة.

ويذكر أن أكثر من 100 مدنياً قتلوا وأصيب المئات بحالات اختناق، معظمهم من الأطفال والنساء، يوم أمس الثلاثاء، جراء استهداف طائرات النظام لمدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بغازات سامة رجّح أطباء أن تكون من نوع “السارين” ، فضلاً عن خروج مشفى الرحمة ومراكز الدفاع المدني عن الخدمة بشكل كامل.

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *