مرآة البلد

الطيران الروسي يواصل غاراته الجوية على حلب و ريفها والمعارضة تسعى للسيطرة على الملاح

واصل الطيران الروسي اليوم الثلاثاء 19 تموز/يوليو 2016، شنّ غاراته الجوية على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في مدينة حلب و ريفها، ضمن مسلسل القصف اليومي الذي يستهدف أحياء مدنية و مرافق صحية و بنى تحتية.

و قال جمعة علي، مراسل مرآة سوريا في حلب إنّ المقاتلات الجوية الروسية نفذّت عددًا من الغارات على حي بعيدين في مدينة حلب، ما أدى إلى جرح أربعة مدنيين، كما شملت الغارات حي بني زيد و منطقة الليرمون شمال المدينة.

وأفاد مراسلنا بأنّ بلدتي حريتان و عندان في الريف الشمالي، تعرضتا لغارات جوية بالقنابل العنقودية المحرمة دوليًا.

و قال ناشطون ميدانيون إنّ أضرارًا مادية بالغة وقعت في محيط مشفى الكندي و مخيم حندرات و طريق الكاستيلو، بعد عشرات الغارات الجوية التي يريد الطيران الروسي منها دعم تقدم مقاتلي النظام على الأرض في جبهات هذه المناطق.

يأتي ذلك في وقت تستمر فيه الاشتباكات العنيفة بين قوات المعارضة من جهة، و جيش الأسد و ميليشياته الموالية من جهة أخرى على طريق الكاستيلو، حيث تحاول قوات المعارضة السيطرة على مزارع الملاح الجنوبية بهدف تأمين طريق الكاستيلو و كسر السيطرة النارية التي فرضتها قوات النظام على الطريق الذي يعتبر الشريان الوحيد للأحياء الشرقية المحررة في مدينة حلب.

يذكر أن أربعة عشر مدنياً قتلوا وجرح العشرات يوم أمس الاثنين بغارات شنها الطيران الروسي على أحياء حلب وريفيها الشمالي والغربي، تزامناً مع القصف المدفعي والجوي لقوات النظام أيضاً على المنطقة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *