مرآة العالم

القطريون الأكثر شراءً في تركيا.. وكويتي ينفق 153 ألف دولار على شيء واحد.. ماذا اقتنى المليونير الخليجي؟

(متابعة – مرآة سوريا) 1.4 مليار ليرة تركية -373 مليون دولار- هو المبلغ الذي أنفقه السياح الأجانب في تركيا على اقتناء المشتريات طيلة سنة 2017.

كشف مدير شركة “غلوبال بلو في تركيا”، سليم شيخون، أن السياح القطريين كانوا الأكثر إنفاقاً على المشتريات خلال السنة الماضية، بحسب صحيفة يني شفق التركية.

وأوضح شيخون أن أغلى قطعة اشتراها سائح كويتي، وكانت ساعة يد فاخرة بقيمة 574 ألف ليرة تركية (حوالي 153 ألف دولار)، ليتصدر بذلك قائمة السياح الأجانب الأكثر إنفاقاً على الشراء في تركيا خلال سنة 2017.

قيمة الإعفاء الضريبي بلغت 20 مليون دولار

قام السياح الأجانب في تركيا بعمليات شراء للبضائع المُعفاة من الضرائب بقيمة بلغت 716 مليون ليرة تركية (ما يعادل 191 مليون دولار)، وأعيد لهم ما قيمته 75 مليون ليرة تركية (حوالي 20 مليون دولار) بعد قيامهم بإجراءات الإعفاء من الضرائب (Tax free).

قال سليم شيخون في تصريحاته للصحافة أن عدد عمليات الشراء التي قام بها السياح الأجانب خلال سنة 2017 ارتفع بنسبة 32 بالمائة مقارنة بسنة 2016.
وعلى الرغم من أن عدد إجراءات الإعفاء من الضرائب كان مماثلاً لتلك التي تم القيام بها خلال سنة 2016، إلا أن قيمة متوسط الإنفاق على كل عملية شراء سجلت ارتفاعاً ملحوظاً.

ويعود ذلك إلى عدة أسباب، على غرار الفرق في سعر الصرف والتضخم، وغيرها.

متوسط صرف القطريين تجاوز ألف دولار للشخص الواحد

أورد شيخون أن 45 بالمائة من مجمل عمليات الشراء قام بها السياح القادمون من الشرق الأوسط، كما أن نسبة اقتناء المشتريات لدى هذه الفئة من السياح ارتفعت خلال سنة 2017 بحوالي 32 بالمائة مقارنة بسنة 2016.

وبيّن سليم شيخون أن حادثة إسقاط الطائرة الروسية تسببت في تراجع كبير في عمليات الشراء من قبل السياح الروس. مع ذلك، بدأت هذه الأرقام في الارتفاع بصورة جنونية بعد عودة العلاقات بين البلدين إلى طبيعتها، حيث ارتفعت نسبة اقتناء المشتريات لدى السياح الروس بحوالي 148 بالمائة مقارنة بسنة 2016، وهي السنة التي شهدت أزمة سقوط الطائرة الروسية.

كما ارتفعت نسبة اقتناء المشتريات لدى السياح الصينيين بحوالي 208 بالمائة. ويتمنى شيخون أن تستمر هذه النسب في الارتفاع خلال سنة 2018.

ذكر شيخون أن السياح القطريين تصدروا قائمة السياح الأجانب الأكثر إنفاقاً، حيث بلغت قيمة المشتريات لكل سائح قطري 4312 ليرة تركية (حوالي 1150 دولاراً).

تحيل هذه الأرقام أيضاً إلى ارتفاع بنسبة 52 بالمائة لقيمة ما يقتنيه السياح القطريون مقارنة بسنة 2016. وأكد شيخون ارتفاع نسبة متوسط الإنفاق على المشتريات من قبل السياح الأتراك المغتربين بنسبة 31 بالمائة.

بلغت قيمة أغلى عملية شراء 153 ألف دولار

أفاد شيخون أن أكبر عملية شراء قام بها سائح كويتي، وذلك عندما اقتنى ساعة يد فاخرة بقيمة 574 ألف ليرة (ما يعادل 153 ألف دولار)، في إشارة إلى ارتفاع نسبة المشتريات من العلامات التجارية الفاخرة بحوالي 32 بالمائة. في هذا السياق، مثلت نسبة المشتريات من العلامات التجارية الفاخرة 49 بالمائة من النسبة الكلية للمشتريات في سنة 2016، لتصل إلى 57 بالمائة في سنة 2017.

ارتفاع بنسبة 73 بالمائة في قطاع الساعات والمجوهرات

وفقاً لما أفاد به سليم شيخون، أنفق السياح السعوديون ما نسبته 72 بالمائة من مجمل مشترياتهم على الملابس الجاهزة، و23 بالمائة على الساعات والمجوهرات، في حين أنفق الإيرانيون 84 بالمائة من مجمل مشترياتهم على الملابس الجاهزة، و8 بالمائة على الساعات والمجوهرات.

وذكر شيخون أن 64 بالمائة من مجمل عمليات الإعفاء الضريبي في عموم تركيا ارتبطت بقطاع الملابس الجاهزة ومنتجاته، وهو ما يشير إلى ارتفاع بنسبة 24 بالمائة مقارنة بسنة 2016.

في المقابل، سجل قطاع الساعات والمجوهرات أعلى وأضخم نسبة ارتفاع مقارنة بسنة 2016، حيث شهدت نسبة المبيعات في هذا القطاع ارتفاعاً بحوالي 73 بالمائة خلال سنة 2017.

تجاوز عدد السياح السعوديين في تركيا 450 ألف زائر خلال عام 2015، بارتفاع لافت عن العام الذي سبقه، وقال مهند قراشلي، الرئيس التنفيذي لشركة “فالي أوف توريزم” المتخصصة في التسويق السياحي التركي في المنطقة، إن هذا المستوى ارتفع خلال العام الحالي 2016 بأكثر من 30%.

وهناك 5 أسباب وراء زيادة هذه النسبة، وهي: رائحة المدن العربية، واللغة العربية التي أصبح يتكلم بها أغلب العاملين في الأماكن السياحية، واللمسة الأوروبية في مدينة إسطنبول بالإضافة إلى أنها مدينة للسهر، ويعتبر الأكل من بين المحفزات على السياحة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

إغلاق