مرآة البلد

المعارضة تتصدى لهجمات النظام في ريف حماة وتكبده خسائر في الأرواح والعتاد

دارت اشتباكات عنيفة اليوم الأحد 9 تشرين الأول/أكتوبر 2016، بين فصائل المعارضة وقوات النظام، على عدة جبهات بريف حماة الشمالي والشمالي الشرقي، ما أسفر عن سقوط خسائر بشرية في صفوف الأخيرة.

و قال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلي المعارضة تمكنوا من التصدّي لمحاولة عناصر النظام التقدم باتجاه تلة الطويلة، والتلال المحيطة بقرية أم حارتين، في ريف حماة الشمالي، عقب اشتباكاتٍ دارت بين الطرفين، تكبد النظام خلالها خسائر عديدةٍ في الأرواح والعتاد.

و اندلعت معارك عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام، على جبهات المطاحن ومعردس وكوكب ومعان في ريف حماة الشمالي الشرقي، أسفرت عن مقتل وجرح أكثر من 15 عنصراً للنظام الذي فشلت قواته باستعادة السيطرة على المنطقة.

و تمكن مقاتلو المعارضة أيضاً خلال المعارك المندلعة على الجبهات المذكورة، من تدمير دبابتين وعربة “بي إم بي”، بالإضافة إلى تدمير سيارة مزودة برشاش “دوشكا”، جميعها تابعة لعناصر النظام.

و في السياق نفسه، قام مقاتلو الفصائل باستهداف حاجزي السعدو والشليوط التابعين لقوات النظام، شرق قرية معان بصواريخٍ مضادة للدروع، ما أسفر عن تدمير مدفعين “عيار 37 و23″، وسط أنباء أكدها ناشطون عن تمكن المعارضة من السيطرة على حاجز السعدو.

من جهة أخرى، شنّ الطيران الحربي عدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية، على قرى اللطامنة كوكب ومعان ومورك والكبارية وكفر زيتا، ما خلّف أضراراً مادية دون وقوع إصابات.

يذكر أن قوات النظام سيطرت يوم أمس، على قرى (الطليسية، القاهرة، الجنينة، الشعثة) وعلى نقطتي الخيمة والتل الأبيض، مستغلةً الاقتتال الحاصل بين “حركة أحرار الشام الإسلامية”، من جهة و”جند الأقصى” من جهة أخرى.

https://youtu.be/pFSkEP7aXAE

 

https://youtu.be/HjCmlN5rfWo

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *