مرآة البلد

المعارضة تتصدى لهجوم جديد شنّه جيش الأسد على جبهة حي الشيخ سعيد في حلب

تمكنت قوات المعارضة من التصدي لهجمات قوات الأسد والميليشيات الموالية له صباح اليوم الجمعة 18/11/2016 بعد محاولة تقدم جديدة نحو نقاط ومواقع الثوار جنوب غربي مدينة حلب.
وذكر ناشطون ميدانيون أن قوات الأسد تدعمها حركة النجباء العراقية وبتغطية جوية من الطيران الروسي حاولت التقدم في عدد من المواقع داخل حي الشيخ سعيد المحاصر.

و بدأ جيش النظام التمهيد بقصف مدفعي وصاروخي طال نقاط تمركز جيش الفتح داخل الحي بالتزامن مع تنفيذ الطيران الروسي لعدد من الغارات الجوية التي أصابت المنازل السكنية في الحي واستطاع ثوار جيش الفتح الالتفاف على قوات الأسد وشنوا هجوماً مباغتاً من ثلاثة محاور نحو النقاط التي كانت قد تقدمت إليها قوات الأسد قرب كتلة المدارس .


وأفاد الناشطون بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين قصف خلالها الثوار نقاط وتجمعات قوات الأسد بعدد من قذائف الهاون والمدافع محلية الصنع ما أجبرها على التراجع بعد أن تكبدت خسائر بشرية.


واستهدفت الطائرات الحربية الروسية بغاراتها الجوية المنازل السكنية داخل أحياء الشيخ سعيد والفردوس والسكري والعامرية ما أسفر عن وقوع عدد من الجرحى و دمار طال تلك الأحياء.


يذكر أنّ قوات الأسد تسعى للسيطرة على عدة نقاط في حي الشيخ سعيد لأهميته الاستراتيجية و لقربه من جبهات القتال مع فصائل المعارضة التي تحاول فك الحصار عن الأحياء الشرقية لمدينة حلب.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *