مرآة البلد

المعارضة تتقدم في ريف حلب الجنوبي وتقتل قائد عمليات النظام

تصدت فصائل المعارضة، اليوم الثلاثاء 14 حزيران/يونيو 2016، لمحاولة قوات النظام مدعومة بميليشيات شيعية، التقدم بريف حلب الجنوبي، لتبدأ بدورها، هجوماً معاكساً على مواقع قوات النظام في المنطقة، مستغلة الارتباك الحاصل في صفوفها.

حيث بدأت المعارضة هجومها، بتمهيد مدفعي وصاروخي مركز، طال بلدة خلصة وقريتي زيتان وبرنة، تلاه تقدم للأليات الثقيلة ومجموعات الاقتحام، لتسيطر سريعاً على منطقة الساتر الواصل بين قرية القراصي وبلدة خلصة.
ثم واصلت المعارضة تقدمها داخل بلدة خلصة، من الجهة الشرقية، وسط اشتباكات عنيفة، وأنباء شبه مؤكدة عن سيطرتها على كامل البلدة الاستراتيجية، بعد مقتل قائد غرفة عمليات النظام برصاصة قناص.

كما أعلنت فصائل “جيش الفتح”، عن انتزاعها قرية زيتان من قبضة النظام، ومحاصرتها لمجموعة من عناصره داخلها، بالإضافة لتدمير عددٍ من الآليات بصواريخ مضادة للدروع، ومقتل العشرات من قوات النظام وحلفائها.

يذكر أن المعارضة فشلت أكثر من مرة في اقتحام بلدة خلصة، كونها تتموضع على تلة مرتفعة، ترصد مناطق واسعة من الريف الجنوبي.

https://youtu.be/gsi8uTVh_VY

https://youtu.be/USCsg1fPOqU

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *