مرآة البلد

المعارضة تتقدم وتصل إلى أطراف بلدة الراعي الاستراتيجية بريف حلب الشمالي

شهد ريف حلب الشمالي اليوم الأربعاء 22 حزيران/يونيو 2016، تقدماً كبيراً لصالح فصائل المعارضة قرب الشريط الحدودي مع تركيا، وذلك بسيطرتها على أربعة قرى جديدة.

وفي التفاصيل بسطت عدة فصائل من المعارضة سيطرتها الكاملة، على كلٍ من مزارع شاهين، الشعبانية، الراغبية، وتل أحمر، بعد معارك عنيفة أجبرت تنظيم الدولة على الانسحاب باتجاه معاقله في الشرق والجنوب.

وبهذا التقدم أصبحت فصائل المعارضة على مشارف بلدة الراعي الاستراتيجية، حيث لم يعد يفصلها عنها سوى أقل من 3 كم.

من جانبها لم تنف مصادر تنظيم الدولة خسارتها لهذه القرى وتجاهلت ذكر أي تفاصيل حول معارك اليوم.

ويؤكد موقع مرآة سوريا، بناء على معلومات نقلها مراسلونا، عدم صحة الأخبار التي تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، حول سيطرة فصائل المعارضة على قصاجك ودوديان.

وأفادت مصادر إعلامية بتعرض مواقع تنظيم الدولة في بلدة الراعي لقصف من المدفعية التركية، في ظل غياب لطيران التحالف الدولي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *