مرآة البلد

المعارضة تحبط هجوماً جديداً لقوات الأسد على قرية منيان بريف حلب الغربي

تعرضت قرية منيان في ريف حلب الغربي اليوم الأربعاء 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، لمحاولة اقتحام جديدة من قبل قوات الأسد والميليشيات المولية لها، حيث تمكن الثوار من صد الهجوم وقتل وجرح عدد من قوات النظام.

وذكر ناشطون ميدانيون أن اشتباكات اندلعت بين مقاتلي المعارضة وقوات الأسد عقب محاولة الأخيرة اقتحام قرية منيان واستعادتها من قوات المعارضة حيث استطاع الثوار صد هجمات قوات الأسد وإجبارها على الانسحاب بعد قتل وجرح عدد من قوات الأسد وميليشياته بينهم ضابط برتبة عقيد يتبع للفرقة 14.

وتزامنت الاشتباكات هذه مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي تعرضت له قرية منيان وأطراف ضاحية الأسد، دون وقوع إصابات.

وكانت قوات المعارضة ليلة أمس قد تصدت لهجوم مشابه في محاولة لاقتحام قرية منيان وضاحية الأسد كما تمكنت من طرد قوات النظام وقنص سبعة عناصر منها داخل الأكاديمية العسكرية وقتل وجرح العديد ممن حاولوا التسلل إلى ضاحية الأسد وقرية منيان.

كذلك جدد الطيران الحربي استهدافه قرية منيان بعدة غارات جوية تسببت بدمار في منازل المدنيين وأضرار في الممتلكات.

وتواصل قوات الأسد محاولاتها الفاشلة لاسترجاع قرية منيان وضاحية الأسد في ريف حلب الغربي في محاولة للسيطرة عليهما.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *