مرآة البلد

المعارضة ترد على النظام بقصف مماثل.. ومحاولة اغتيال لقائد فصيل معارض في درعا

قصفت فصائل المعارضة اليوم الأربعاء 24 آب/أغسطس 2016، مواقع لقوات الأسد في مدينة درعا، رداً على استهدافها للمدنيين، في درعا وريفها.

وقال “أحمد الغانم” مراسل مرآة سوريا في درعا، إن مقاتلي المعارضة استهدفوا نقاط تمركز قوات الأسد في حي المنشية، ومراكز النظام الأمنية في مدينة درعا، بمدافع جهنم، وقذائف الهاون، وحققوا إصابات مباشرة.

وفي سياق آخر، و ضمن محاولات الاغتيال المستمرة، لقادة فصائل المعارضة في درعا، أفاد مراسلنا أن سيارة “أبو الليل”، قائد “لواء فجر التحرير” أحد التشكيلات التابعة لـ”الفرقة 46 مشاة”، تعرضت لعبوة ناسفة على أطراف مدينة نوى بريف درعا، ما أدى لإصابته بجروح.

وشهدت مدينة صيدا بريف درعا الشرقي، عملية اختطاف لأحد مقاتلي فصائل المعارضة يدعى “صقر البرم”، قام بها مجهولون.

وفي مكان آخر جنوب سوريا، شهدت محافظة القنيطرة منذ ساعات الصباح، محاولات تقدم لقوات النظام على محوري العجرف والصمدانية، تصدى لها مقاتلو المعارضة، وأكدوا إيقاعهم خسائر بشرية، في صفوف مقاتلي الأسد، المشاركين في تلك الهجمات.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.