مرآة البلد

المعارضة تصدّ هجمات النظام على بلدة الديرخبية بريف دمشق وتوقع مقاتليه بكمين محكم

اندلعت اشتباكات عنيفة صباح اليوم الخميس 13 تشرين الأول/أكتوبر 2016، بين فصائل المعارضة وقوات النظام، على جبهة بلدة الديرخبية في الغوطة الغربية بريف دمشق، وسط قصف جوي ومدفعي مكثف استهدف البلدة.

و قال ناشطون إن مقاتلي المعارضة تمكنوا رغم القصف الجوي والمدفعي المكثف من التصدي لمحاولة قوات الأسد التقدم باتجاه البلدة، وأوقعوا في صفوفها العشرات من القتلى والجرحى، إثر كمينٍ محكمٍ نفذوه في مزارع الديرخبية.

و شن الطيران الحربي والمروحي عشرات الغارات الجوية بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة على بلدة الديرخبية ومخيم خان الشيح، وسط قصفٍ مدفعي وصاروخي من قبل حواجز النظام المتمركزة في محيط الغوطة الغربية.

و أحصى الناشطون سقوط أكثر من 40 برميلاً متفجراً، يحوي بعضها مادة النابالم الحارق، وعددٍ آخر من الصواريخ الفراغية، إضافة لسقوط نحو 50 صاروخ فيل، وحوالي 100 قذيفة مدفعية وهاون على المنطقة، ما تسبب بدمار واسع في منازل المدنيين.

وتحاول قوات النظام منذ مطلع الشهر الجاري السيطرة على بلدة الديرخبية، بغية التقدم باتجاه مخيم خان الشيح المجاور لإحكام السيطرة عليه، وسط حملة قصف جوي ومدفعي، يشنها طيران النظام وحواجزه المحيطة بالغوطة الغربية، على أحياء البلدة ومحيطها.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *