مرآة البلد

المعارضة تطلق على داريا ” المدينة الأسطورية “، ومؤيدو النظام يسمونها ” الثقب الأسود ” و ” مثلث برمودا “

تحدثت وكالة الأناضول للأنباء عن داريا بوصفها مدينة الصمود أو المدينة الأسطورية، فهي لا تزال صامدة في وجه أعتى الهجمات، على الرغم من أنها لا تبعد أكثر من 5 كيلو متر من القصر الجمهوري، وقد أطلق عليها مؤيدو النظام اسمين لهما دلائل كبيرة، توحي بأن قوات النظام مرعوبة من صمود هذه المدينة، وهما اسم ” الثقب الأسود “، و” مثلث برمودا ” على الرغم من استخدام نظام الأسد ” نخبة قواته وأعتى أسلحته “، كما تقول الاناضول..
وقد عجزت قوات نظام بشار الأسد، عن إحكام سيطرتها على المدينة رغم مرور أكثر من ألف يوم على المواجهات بينها وبين فصائل المعارضة المسلحة، وتم استهدافها بمئات البراميل المتفجرة، و ” التي أدت إلى دمار 80% من بنيتها التحتية، ونزوح 90% من سكانها البالغين 300 ألف نسمة “، بحسب الوكالة ..
أما عن الخسائر التي تكبدها النظام طوال المواجهات بين قوات المعارضة في المدينة وقوات النظام، فقد ذكر مدير المكتب الإعلامي لداريا، أنه تم تكبيد النظام أكثر من 5 آلاف قتيل، إضافة إلى عشرات الأسرى، بينهم عدد من الضباط، خلال فترة السنوات الثلاث الماضية، وأشار إلى أن النظام اعترف بمقتل 5 من قواد الحملات العسكرية على داريا..
وأضاف الناطق الإعلامي، أن ” خسائر النظام بالعتاد وصلت إلى نحو 60 دبابة مدمرة، و67 دبابة معطوبة “، كما ذكر أن المدينة أصبحت ” حقل تجارب للدبابات الروسية المطورة “.
كما أفاد أن فصائل المعارضة في داريا، اغتنمت عدداً كبيراً من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وبعض الأسلحة الثقيلة، أبرزها دبابة تي – 72 المعدّلة، وعربة مصفحة..
الجدير بالذكر أن قوات النظام اقتحمت داريا في صيف 2012 وارتكبت فيها مجزرة مروعة راح ضحيتها نحو 800 مدني بين رجل وامرأة وطفل، وهذا الرقم موثق لدى جهات حقوقية في المعارضة السورية..
الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *