مرآة البلد

الموت ينزح معهم..الطيران الحربي يرتكب مجزرة بحق نازحين من ريف حماة الشمالي

ارتكب الطيران الحربي، صباح اليوم 1 أيلول/سبتمبر 2016، مجزرة بحق مدنيين نازحين من ريف حماة الشمالي، كانوا يتجهون إلى مدينة خان شيخون في ريف إدلب، هرباً من القصف الجوي على بلداتهم، التي شهدت في الآونة الأخيرة معارك عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية شنّت غارة جوية على طريق “صوران-اللطامنة”، استهدفت مجموعة من نازحي بلدات ريف حماة الشمالي، وهم في طريقهم إلى ريف إدلب، ما أسفر عن وقوع مجزرة راح ضحيتها سبعة قتلى بينهم أطفال، إضافة إلى إصابة العديد من الأشخاص.

وأفاد الناشطون، بأن الطيران الحربي كثّف غاراته ليلاً على بلدتي صوران وطيبة الإمام المحررتين، في ريف حماة الشمالي، ما أجبر الأهالي على النزوح إلى مناطق أكثر أمناً.

وتشهد بلدات ريف حماة الشمالي اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام ضمن معركة “الشهيد مروان حديد” التي أطلقتها فصائل المعارضة منذ أيام، تمكنت خلالها من تحقيق إنجازات سريعة ، كان آخرها تحرير مدينة صوران، وسط انهيار ملحوظ في صفوف قوات النظام.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *