مرآة البلد

النظام يخسر أكثر من 220 عنصرًا في خناصر جنوب حلب

تستمر المعارك العنيفة على طريق أثريا-خناصر-حلب لليوم الثالث على التوالي بين تنظيم الدولة من جهة وقوات النظام السوري والمليشيات الشيعية من جهة أخرى.

فبعد أن تمكن مقاتلو التنظيم من السيطرة على مدينة خناصر جنوب حلب يوم أمس أعلنت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم اليوم 24 شباط 2016 أن حصيلة قتلى قوات النظام في معارك الأيام الثلاثة قد تجاوزت 220 قتيلاً.
كما أكدت الوكالة استمرار انقطاع طريق الإمداد الوحيد لقوات النظام في حلب والمار عبر مدينة خناصر لليوم الثالث على التوالي مع احتدام المعارك بين الطرفين.
و استهدف التنظيم بعربة مفخخة رتلاً لقوات النظام والمليشيات الموالية له جنوب مدينة خناصر ما أجبر الرتل على الانسحاب مع تدمير وإعطاب ثلاث دبابات على جبهة برج الزعرور شمال قرية رسم النفل.

وبالتزامن مع المعارك الشرسة التي تدور شمال وجنوب المدينة ذات الموقع الاستراتيجي تشهد المنطقة قصفاً مكثفاً من الطائرات الروسية بالإضافة لقصف مدفعي وصاروخي عنيف جداً.
في حين ذكرت وكالة سانا التابعة للنظام أن الطلعات الجوية الروسية والسورية قد أسفرت عن تدمير 10 مواقع محصنة ودبابات وعربات مزودة برشاشات ومقتل أكثر من 50 عنصرًا من تنظيم الدولة في منطقة أثريا مع تجنبها ذكر أي تفاصيل أخرى عن خسائرها أو عن وضع الطريق المقطوع.
هذا ويشهد طريق أثريا-خناصر- حلب معارك عنيفة منذ الثاني والعشرون من شهر شباط الجاري تمكن خلالها تنظيم الدولة من السيطرة على حوالي 10 قرى وقطع طريق إمداد النظام البري لمدينة حلب بالكامل.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.