مرآة البلد

بالفيديو.. فصائل درع الفرات تطرد مجموعة أمريكية من بلدة الراعي بالتكبير!

أثار دخول مجموعة من العسكريين الأمريكيين إلى بلدة الراعي الحدودية شمال سوريا، حفيظة العشرات من مقاتلي المعارضة السورية المتواجدين في المنطقة.

و قالت مصادر عسكرية إنّ المجموعة الأمريكية التي دخلت، وظيفتها تحديد و رصد أهداف معينة بغية تزويدها لطيران التحالف الدولي.

و بث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الجمعة 16 أيلول/سبتمبر 2016 شريطاً مصوراً يظهر قيام فصائل من المعارضة المشاركة في عملية درع الفرات بطرد جنود أمريكيين من بلدة الراعي.
وقال ناشطون ميدانيون إن 25 عنصراً من القوات الخاصة الأمريكية دخلوا صباح اليوم إلى بلدة الراعي على الحدود السورية-التركية مزودين بعربات عسكرية وأسلحة رشاشة وذلك قبيل انطلاق المرحلة الثالثة من عملية درع الفرات.
و قوبل ذلك برفض واسع من السكان المحليين وفصائل المعارضة الذين تجمعوا في إحدى ساحات البلدة رافعين أسلحتهم وسط هتافات غاضبة أجبرت الجنود الأمريكيين على الانسحاب باتجاه الأراضي التركية.
وجاء في الشريط الذي بُثَّ على مواقع التواصل الاجتماعي ترديد فصائل المعارضة لصيحات التكبير وعبارات من قبيل (تسقط أمريكا-الله أكبر من أمريكا- تقتلون إخوتنا في جنوب حلب وتدعون نصرنا).
ورأى مراقبون أن ردة الفعل الغاضبة هذه جاءت بسبب الدعم الأمريكي لما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية أو “قسد” بالإضافة لاتهام أمريكا بقتل أحد قادة جيش الفتح قبل أيام بريف حلب الجنوبي.

https://youtu.be/0CKPPnjKoNg

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.