مرآة البلد

بعد مرور أيام عديدة.. تنظيم الدولة يتبنى التفجيرين اللذين ضربا دمشق منتصف هذا الشهر

فجّر انتحاري نفسه ظهر الأربعاء 15 آذار/مارس 2017، داخل القصر العدلي في العاصمة دمشق، ما أسفر عن سقوط العشرات بين قتيل وجريح.

تبنّى تنظيم الدولة الخميس 30 آذار/مارس 2017، التجفيرين اللذين وقعا في العاصمة دمشق منتصف الشهر الجاري، وتسببا بسقوط عشرات القتلى والجرحى.

جاء ذلك في إعلان نشرته صحيفة النبأ الإلكترونية الأسبوعية التابعة لتنظيم الدولة، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز البريطانية.

ويذكر أن انتحاري فجّر انتحاري نفسه بتاريخ الأربعاء 15 آذار/مارس الجاري، داخل القصر العدلي في العاصمة دمشق، ما أسفر عن سقوط أكثر من 34 قتيلاً وعشرات الجرحى.

وبعد فترة قصيرة من التفجير الانتحاري الأول الذي استهدف القصر العدلي في منطقة الحميدية، وقع انفجار آخر في منطقة الربوة بالعاصمة دمشق، حيث فجر انتحاري نفسه بحزام ناسف داخل أحد المطاعم في منطقة الربوة، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى.

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *