مرآة البلد

بهجت سليمان: معركة حلب القادمة أشرس معركة في التاريخ و”الإرهابيون” هم من يضرب المدنيين

قال اللواء بهجت سليمان، المسؤول الأمني السابق في في جهاز أمن الدولة،وسفير النظام المطرود من الأردن، إن معركة حلب القادمة ستكون “أشرس وأعتى معركة في الحروب الحديثة” على حد وصفه.

كلام “أبو المجد” كما يكني نفسه، جاء عبر منشور في صفحته على موقع الفيسبوك، حيث انتقد “سليمان” من أسماهم “بعض المثقفين” حيث وصف خطابهم بأنه “أسوأ أنواع الخطابات وقت الحروب” وذلك لتعاطفهم مع ضحايا القصف الجوي على حلب.

وفي هذا الشأن قال سليمان :”أسوأ أنواع الخطابات في أوقات الحرب ، هو قيام بعض المثقفين – وهم ينفثون دخان سجائرهم أو أراجيلهم .. و ” يكرعون ” كأسا من الويسكي – ب تأليب الضحايا ، على دولتهم أو على جيش الدولة ، بذريعة تقصيرهم في حماية الضحايا !!!!!”

وبشر سليمان عبر صفحته بأن الحرب قادمة ستكون شديدة الشراسة، لأن “سوريا الأسد” مع حلفائها تحارب في حلب “أمريكا وأوروبا وتركيا والسعودية” على حد وصفه، حيث تجاهل اللواء “المثقف” الحظر التي تفرضه أمريكا نفسها التي يدعي محاربتها على توريد مضادات طيران لقوات المعارضة السورية.

ووجه “أبو المجد” نصيحة لـ”الخائفين على حلب” بأن يكملوا نشاطاتهم الترفيهية على حد تعبيره،مؤكداً صمود نظامه.

ومن جهة أخرى فقد شارك بهجت سليمان على صفحته منشوراً لأحد إعلاميي النظام والذي يدعى “باسل ديوب”، والذي تماهى مع سليمان في تبشيره بأن المعركة في حلب لم تبدأ بعد، وفي نفس الوقت فقد حمل “ديوب” قوات المعارضة السورية والذين وصفهم بـ”الإرهابيين” مسؤولية المجازر، حيث قال بأن المعادلة معروفة “سنضرب الإرهابيين فيضربون المدنيين”

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.