مرآة البلد

بهدف تأهيلهم روضة شموع الأمل تقدم خدمات ترفيهية لأطفال بلدة التح بريف إدلب

يحاول عدد من المتطوعين والناشطين في بلدة التح بمنطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي انتشال الأطفال من هول الحرب التي حرمتهم من حقهم في التعليم سعياً لإدماجهم في بيئة تعليمية ترفيهية تساعدهم على النهوض من جديد وتأهيلهم لدخول المدارس بعيداً عن أجواء الحروب وويلاتها.

وبحسب ما أفادت لموقع مرآة سوريا مديرة الروضة الأنسة وصفية العليوي اليوم السبت 26 آب/أغسطس 2017 فقد افتتحت الروضة الخاصة بالأطفال في بلدة التح تحت اسم “شموع الأمل” وذلك مطلع شهر نيسان من العام الجاري بمساهمة من عدد من المتطوعين والمعلمين الذين نئروا أنفسهم لتعليم الأطفال وتأهيلهم ليكونوا قادرين على دخول المدارس بنفسية مريحة.

وتوضح العليوي أن الهدف الرئيسي الذي سعى إلى تحقيقه المتطوعون من خلال افتتاح هذه الروضة هو “إخراج الأطفال من معاناة الحرب والأهوال التي عاصروها ومحاولة إبعاد الطفل السوري عن المآسي التي ألمت به طيلة فترة الحرب ،وكذلك عملية دعم الطفل من الناحية النفسية من خلال الأنشطة الترفيهية الجماعية وأنشطة الدعم النفسي والألعاب إضافة الى تزويد الطفل بالمعلومات الملائمة لعمره وتأهيلة لدخول المدرسة”.

كما تستهدف الروضة فئتين عمريتين الفئة الأولى مرحلة الأربع سنوات والفئة الثانية مرحلة الخمس سنوات ليكون اجمالي عدد أطفال الروضة125طفلاً بحسب العليوي .

وعن المعوقات التي تعترض سير عمل الروضة تقول مديرة الروضة: “نعاني في الروضة من صعوبة في تأمين الأساسيات اللازمة لسير عملية رياض الإطفال من سبورات ومقاعد وطاولات وتجهيزات،حيث قمنا باستعارة ما يلزمنا من المدارس في المنطقة بهدف سد بعض مستلزمات المشروع التعليمي للأطفال”.

وأضافت مديرة الروضة قائلة:”تعمل ادارة الروضة على السعي الدائم لتأمين مصاريف نقل الأطفال ومصاريف الأنشطة والهدايا المقدمة،فضلاً عن عمل الكادر المجاني التطوعي”.

وناشدت العليوي في حديثها لمرآة سوريا مديرية التربية من أجل تبني هذه المشاريع وتأمين ما يمكن تأمينه في سبيل انجاح هذه المشاريع مطالبة المنظمات الانسانية ومنظمات رعاية الطفل والأسرة ومنظمات حقوق الانسان الى تقديم المساعدة وتبني الروضات حرصاً على استمرار سير العملية التربوية و التعليمية للأطفال والترويح عنهم وإخراجهم من ويلات هذه الحرب البربرية والعمل على دعمهم نفسياً وخلقياً وعلمياً لنبني أساس مجتمع مدني متحضر.

يشار إلى أن كادر روضة شموع الأمل يتألف من : مدير ومشرف وممرض وموجهين بالاضافة الى خمسة مدرسين ومستخدمتين وحارس.

وتجدر الإشارة إلى أن بلدة التح الواقعة في منطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي تحتوي على روضتين أخريتين وتقدم تلك الروضات خدماتها التعليمية والترفيهية والرياضية للأطفال بشكل مجاني وتطوعي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *