مرآة البلد

تحت تهديد السلاح، ميليشيات حزب الله تهجر المدنيين من بلودان إلى مضايا!

قامت سلطات الأسد خلال الأيام الماضية بحملة تهجير قسري للمدنيين في مدينة “بلودان” المتاخمة للزبداني بريف دمشق.

حيث أفاد ناشطون ميدانيون بأنّ جيش الأسد و عناصر تابعين لميليشيات حزب الله و الدفاع الوطني، قاموا بإجبار المدنيين على صعود سيارات “الزيل” العسكرية، ليصار إلى نقلهم إلى مدينتي “مضايا” و “بقين” المحاصرتين في ريف دمشق.

مراسل “مرآة سوريا” في ريف دمشق قال: “لم تمنح سلطات الأسد المدنيين حق اختيار المكان الذي سينزحون إليه، بل ألزموهم تحت تهديد السلاح بالصعود إلى السيارات العسكرية و نقلوهم إلى منطقة يتم استهدافها يوميًا بالبراميل المتفجرة و قذائف المدفعية!”.

و نقلت صفحة “الزبداني نيوز” المعارضة، والتي تعنى بنقل أخبار المدينة، عن رجل في الستين من عمره، تم تهجيره من “بلودان” إلى “مضايا” قوله: “الموت بقذيفة أو برميل أهون علي من طردي من منزلي وتحميلي بشاحنة..الصهاينة أرحم”.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *