مرآة البلد

تحقيق دولي يؤكد مسؤولية جيش النظام عن هجمات بغاز الكلور

كشف دبلوماسي غربي لوكالة الأنباء العالمية “رويترز” عن تحقيق دولي يظهر تورط جيش النظام السوري بقصف المدنيين بغاز الكلور.

وقال الدبلوماسي ” إن تحقيقاً دولياً حدد هوية سربين من طائرات الهليكوبتر التابعة للقوات الجوية السورية ووحدتين عسكريتين أخريين، وحملها مسؤولية هجمات غاز الكلور على المدنيين”.

وأوضح أن السربين المشاركين بالهجمات يحملان الرقمان “255 و253 بالكتيبة 63 التابعة للفرقة 22 بقوات جيش النظام”.

وأضاف الدبلوماسي “أن النتائج التي توصلت إليها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية تستند إلى معلومات لمخابرات غربية وإقليمية”.

ويرى مراقبون أن تحميل وحدات معينة في جيش النظام السوري مسؤولية الهجمات، قد يعزز مسعى بعض الأعضاء الغربيين في مجلس الأمن لاستجابةٍ قوية تركز على العقوبات والمحاسبة بعد تحديد المسؤولية عن الهجمات.

ومن المقرر أن تقدم لجنة تحقيقٍ مشتركة من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية رابع تقريرٍ لها بشأن هجمات غاز الكلور التي نفذت في سوريا إلى مجلس الأمن في الأسبوع المقبل.

ويذكر أن التقرير الثالث قد صدر في شهر آب /أغسطس الماضي وألقى اللائمة على قوات النظام السوري في التورط بهجومين بغاز الكلور وعلى تنظيم الدولة لاستخدامه غاز الخردل ضد المدنيين.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *