مرآة البلد

تعرف على السر: كيف ساهم تنظيم الدولة في رفع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار

علم موقع مرآة سوريا من مصادر مطلعة على سوق النفط في سوريا ، أن ما يعرف بـ (ديوان الركاز) في تنظيم الدولة، والذي يدير أعمال استخراج وتوزيع النفط في الحقول والأراضي التي يسيطر عليها التنظيم، فرض على جميع الوسطاء والتجار وحتى سائقي الصهاريج منذ بداية شهر أيار الحالي، شراء جميع المشتقات البترولية التي يتم استخراجها من تلك الحقول بالليرة السورية حصراً، الأمر الذي ساهم بشكل فعال في ارتفاع سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار (490 ليرة للدولار تقريباً) ، وذلك بعد أن وصل لحدود الـ (700 ليرة مقابل الدولار الواحد) منذ عدة أسابيع.

وبحسب المصادر فإن فرض بيع البترول بالعملة السورية لم يقتصر على سوريا فقط، بل شمل بعض المناطق العراقية التي يسيطر عليها التنظيم، بالإضافة للتجار العراقيين الذين يشترون النفط السوري.

ويقدر انتاج الحقول التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بمليون ونصف المليون برميل شهرياً, بسعر يقارب الـ(25) دولاراً للبرميل الواحد، كما تقدر قيمة عائدات البترول التي حصل عليها التنظيم العام الماضي بنصف مليار دولار أمريكي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.