مرآة البلد

توثيق 335 برميلاً متفجراً و 509 غارات جوية و121 صاروخاً بدرعا خلال شهر نيسان

وثق تجمع أحرار حوران الإعلامي مئات البراميل المتفجرة والغارات الجوية التي تناوبت الطائرات التابعة لنظام الأسد وروسيا على قصفها إضافة لاستهداف قوات النظام والميليشيات المساندة لها بعشرات صواريخ الفيل مدن وبلدات وأحياء محافظة درعا المحررة خلال شهر نيسان/أبريل من العام الحالي 2017.

وقال تجمع أحرار حوران في إحصائية شاملة نشرها على صفحات التواصل الاجتماعي اليوم الاثنين 1 أيار/مايو 2017 إن مروحيات النظام ألقت نحو 335 برميلاً متفجراً على مدن وقرى وأحياء درعا المحررة وشنت المقاتلات الحربية التابعة لنظام الأسد وروسيا نحو 509 غارات جوية طالت أحياءها بالإضافة إلى قصف الأبنية السكنية بـ 121 صاروخاً من نوع فيل.

وأوضح تجمع أحرار حوران أن مدينة درعا نالت 300 برميل متفجر وتعرضت لـ 466 غارة جوية إضافة إلى قصف بـ 118 صاروخاً من نوع فيل تركزت على أحيائها السكنية فيما أظهرت الإحصائية أن مدينة نصيب طالها أكبر عدد من البراميل المتفجرة في ريف محافظة درعا حيث ألقى الطيران المروحي على أحياء المدينة نحو 16 برميلاً متفجراً في حين كان نصيب بلدة النعيمة 11 غارة جوية متصدرة مدن وبلدات المحافظة في عدد الغارات التي تعرضت لها مدن وبلدات أم المياذن وتسيل وغرز وبصر الحرير وبصرى الشام وإبطع والطيبة والصورة وداعل واليادودة.

وكانت قوات المعارضة قد تمكنت من السيطرة على مساحات واسعة من حي المنشية بدرعا البلد بعد معارك قوية خاضتها مع قوات النظام والميليشيات الموالية لها في الحي بعدما كبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد إلا أنها لم تستطع طرد عناصر قوات النظام من الأجزاء المتبقية تحت سيطرتها في حي المنشية الذي يشهد معارك مستمرة واشتباكات متقطعة بين الطرفين.

يذكر أن قوات المعارضة أطلقت في شباط الماضي معركة الموت ولا المذلة ضد قوات النظام والميليشيات الموالية لها في حي المنشية واستطاعت أن تحر تقدماً سريعاً في الحي وقتلت العشرات من قوات النظام في الحي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *