مرآة البلد

توقف الأفران و نفاد حليب الأطفال في مدينة التل في ظل 33 يومًا من الحصار

يستمر الحصار الذي يفرضه نظام الأسد على مدينة “التل” بريف دمشق لليوم 33 على التوالي.

و تعتبر مدينة التل خزانًا بشريًا كبيرًا للمدنيين من أبناء المدينة و النازحين الوافدين إليها من قرى و بلدات و مدن ريف دمشق و القلمون.

و أفاد ناشطون ميدانيون بأنّ الفرن الآلي في المدينة قد توقف صباح اليوم عن العمل بعد نفاد مادة الطحين بشكل كامل.

منظمة الهلال الأحمر و جمعيات إغاثة محلية أطلقت نداءات تحذير من كارثة إنسانية و غذائية وشيكة، مع إصرار النظام على عدم رفع الحصار و إبقائه دون تحديد سببه أو مدته.

الطحين و السكر و حليب الأطفال، من أهم المواد الغذائية التي نفدت أو شارفت على النفاد في المدينة، كما أنّ هاجس الحصار و استمراره دفع الناس إلى التهافت على الصيدليات للحصول على الأدوية، ما ينذر أيضًا بأزمة دوائية محتملة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.