مرآة البلد

جبهات مطار دير الزور العسكري و محيطه تفتح من جديد

اندلعت يوم أمس و لازالت مستمرة حتى اليوم اشتباكات وصفت بالعنيفة على عدة جبهات في محيط مطار دير الزور العسكري بين تنظيم الدولة من جهة و جيش النظام و ميليشيات محلية موالية له من جهة أخرى.
حيث بدأ عناصر التنظيم هجومهم من عدة مواقع تتبع لهم في محيط المطار , لا سيما على أطراف حي حويجة صكر المجاور للمطار, تزامناً مع فتح عدة جبهات أخرى في محيط حي الصناعة لإشغال جيش النظام عن معركة المطار و السيطرة على اجزاء من الحي, و هذا ما استدعى جيش النظام إلى استنفار عناصره و ميليشياته المتمركزة في المطار و محيطه, و خاضوا اشتباكات عنيفة جداً في مواجهة عناصر التنظيم و تزامنت تلك الاشتباكات مع قصف جوي صاروخي و قصف مدفعي على مناطق سيطرة التنظيم و الأحياء الخاضعة لسيطرته في المدينة .
و استمرت تلك الاشتباكات لساعات متواصلة تمكّن خلالها عناصر التنظيم من قتل و جرح العشرات من عناصر جيش النظام و ميليشياته و تدمير عدة آليات و مدافع تتبع له في محيط المطار و حيي الصناعة و حويجة صكر , في حين سقط عدة قتلى و جرحى من عناصر التنظيم جراء تلك الاشتباكات, و تمكّن بعدها عناصر التتنظيم من السيطرة على حاجز “جميّان” أحد أهم الحواجز التابعة لجيش النظام في محيط مطار دير الزور العسكري بعد استهدافه بعملية انتحارية بعربة مفخخة أوقعت كل من فيه بين قتلى و جرحى , كما سيطروا على مساحات واسعة ممتدة بين حاجز “جميّان” وصولاً إلى حي الصناعة في المدينة, و لا تزال الاشتباكات مستمرة في محيط مسجد “أحد” في حي الصناعة و الذي يعتبر آخر معاقل النظام في الحي في محاولة من التنظيم للسيطرة عليه.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *