مرآة البلد

جبهة النصرة: فليطة والمعرة مقابل إطلاق سراح الجنود اللبنانيين

قال والد أحد العسكريين اللبنانيين المختطفين لدى تنظيم الدولة في القلمون الغربي، لوكالة الأناضول للأنباء، أن أمير جبهة النصرة في القلمون، أبو مالك التلي، طالب الحكومة اللبنانية بانسحاب ميليشيات حزب الله اللبناني من قريتي فليطة والمعرة الحدوديتين، مقابل إطلاق سراح الجنود اللبنانيين المختطفين لدى الجبهة.
وأكد حسين يوسف والد الجندي اللبناني المختطف محمد يوسف، للأناضول، أن “أمير النصرة في القلمون الغربي، أرسل مطلباً جديداً مع الأهالي، الذين يزورون أبناءهم بين الفترة والأخرى في محيط عرسال اللبنانية، يقضي بتسليمه قريتي المعرة وفليطة، وإطلاق سراح خمس نساء من السجون اللبنانية، مقابل إطلاق سراح المختطفين لديه”.موضحًا أن الأهالي أبلغوا رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام، بهذا المطلب، خلال اجتماعهم معه اليوم الاثنين.
وأوضح حسين يوسف وهو الناطق باسم أهالي العسكريين المخطوفين أيضاً، أن التواصل مع جبهة النصرة يتم عبر وسطاء. فيما لا يوجد أي تواصل مع تنظيم الدولة منذ عدة أشهر.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.