مرآة البلد

جرحى جلهم أطفال إثر غارات روسية على عندان بريف حلب الشمالي

جددت قوات النظام وحليفتها روسيا الخميس 13 نيسان/ أبريل 2017 غاراتها الجوية وقصفها الأرضي على مدن وبلدات بريف حلب الخاضع لسيطرة قوات المعارضة السورية، ما أدى إلى إصابة مدنيين بجروح.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطائرات الحربية الروسية نفذت عدة غارات جوية بالقنابل العنقودية والصواريخ الفراغية على مدينة عندان بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى وقوع عدد من الجرحى جلهم أطفال، وأضرار مادية كبيرة طالت الممتلكات العامة والخاصة.

وأغارت الطائرات الحربية الروسية بالقنابل الفوسفورية والصواريخ الفراغية على مدينة دارة عزة وقرية كفربسين.

كما قصفت قوات النظام والميليشيات الموالية لها بقذائف المدفعية الثقيلة وصواريخ أرض-أرض منطقة آسيا ومدينة دارة عزة وبلدتي قبتان الجيل والشيخ عقيل وقريتي جفر المنصور وهوبر وتلة أبورويل، مخلفة جرحى مدنيين فضلاً عن دمار واسع طال الأماكن المستهدفة.

ورداً على قصف المدنيين، استهدفت قوات المعارضة بقذائف الهاون وصواريخ أرض-أرض تجمعات قوات النظام والميليشيات الموالية لها في بلدة الزهراء، محققة إصابات مباشرة بين صفوفها.

كما أصيب يوم أمس مدنيون بجروح بينهم طفلة، إثر غارات جوية بالصواريخ الفراغية استهدفت منازل المدنيين في بلدة ياقد العدس.

وتشهد عدة مدن وبلدات بريف حلب الشمالي، حركة نزوح كبيرة إلى مناطق أخرى بسبب حملة التصعيد الجوية والمدفعية والصاروخية المكثفة التي تتعرض لها، والتي أسفرت عن وقوع العديد من الضحايا والجرحى.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *