مرآة البلد

جيش الإسلام يؤكد الأخبار التي تتحدث عن هدنة متوقعة في ريف دمشق

أكيد “جيش الإسلام” أحد أهم فصائل المعارضة السورية في ريف دمشق الأخبار التي تتحدث عن مفاوضات مع طرف روسي، حول هدنة سيتم تطبيقها في ريف دمشق تتضمن وقف إطلاق النار وفتح المعابر.

و قال جيش الإسلام عبر متحدثه الرسمي “إسلام علوش” عبر برنامج محادثة على الانترنت:”في الحقيقة لقد عرضت مبادرة وقف إطلاق النار من قبل أحد الوسطاء الدوليين على الرئيس السابق للهيئة الشرعية لدمشق وريفها الشيخ سعيد درويش، والأخير بدوره وضع الموضوع بين يدي الفصائل العسكرية والفعاليات المدنية”.

و أوضح “علوش” أنّ طرح الهدنة جاء عبر أحد الوسطاء الدوليين، مبينًا أنّ الموضوع قيد الدراسة في مجلس القيادة.

و تنص الهدنة بحسب ما تداوله ناشطون مقربون من فصائل المعارضة السورية في ريف دمشق على وقف كلي لإطلاق النار، و فتح المعابر و إدخال الأغذية و الأدوية إلى مناطق ريف دمشق، و يجري تطبيقها ابتداءًا من صباح اليوم الخميس و لمدة 15 يومًا، ثم يتم تمديدها بحيث ما تقتضيه نتائج المرحلة الأولى.

إلا أنّ ذلك لم يحدث، حيث ارتكب الطيران الحربي اليوم مجزرة في مدينة دوما بريف دمشق، راح ضحيتها 6 مدنيين بينهم طبيب، و أوقعت أكثر من 40 جريحًا بينهم نساء و أطفال.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *