مرآة الاقتصاد

حكومة النظام أغرت الفلاحين في مناطق المعارضة بمبالغ كبيرة مقابل الحصول على القمح

كشف مدير التخطيط و التعاون الدولي في وزارة الزراعة التابعة لحكومة النظام “هيثم الأشقر” أنّ الوزارة أغرت المزارعين في مناطق المعارضة السورية بشراء القمح و الشعير منهم بأسعار مرتفعة مقابل نقل تلك المحاصيل إلى مناطق سيطرة النظام.

و قال “الأشقر” في تصريحات لجريدة “البعث” الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا اليوم الخميس:”إنّ الوزارة قدمت تسهيلات كبيرة لتسويق الحبوب، وخصوصاً القمح بأسعار مجزية لفلاحي المنطقة الشرقية، في حال قاموا بنقله إلى المناطق الآمنة والاستمرار بتسعير المحاصيل الاستراتيجية بأسعار تشجيعية مجزية، والتنسيق مع المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان لاتخاذ جميع الإجراءات التي تسهّل عملية نقل محصول القطن”.

و اعترف “الأشقر”بتراجع كبير في إنتاج السكر، و هو ما دفع بوزارة الزراعة إلى توزيع الشوندر السكري على شكل “مقنّن علفيّ” للحيوانات بهدف تسويقه، مضيفًا أنّ الخطط الزراعية القادمة ستعنى بشكل رئيسي بالقمح و الشعير، كونهما مادة أساسية لا يمكن الاستغناء عنها.

يذكر أنّ سلات غذائية قيّمة خرجت عن سيطرة النظام في إدلب و درعا و المنطقة الشرقية و الشمالية، كما دأبت قواته على إحراق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية و المحاصيل في مناطق سيطرة المعارضة السورية، و ذلك باستهدافها بالقذائف الحارقة و الغارات الجوية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.