مرآة البلد

خروج أول دفعة من مقاتلي المعارضة من مدينتي قدسيا والهامة بريف دمشق

خرجت اليوم الخميس 13 تشرين الأول/أكتوبر 2016،الدفعة الأولى من مقاتلي مدينتي قدسيا والهامة بريف دمشق مع عائلاتهم، ، متجهين إلى محافظة إدلب، وذلك ضمن الاتفاق المبرم بين قوات النظام و”لجنة المصالحة”، الذي يقضي بإخراج المقاتلين وعائلاتهم من المنطقتين.

وقال ناشطون، إن خروج المقاتلين بدأ في تمام الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم، عقب وصول 30 حافلة تابعة لقوات النظام إلى المدينتين، حيث تم نقل 225 مقاتلاً مع عائلاتهم من مدينة قدسيا، بالتزامن مع إخراج 144 مقاتلاً آخر مع عائلاتهم أيضاً من بلدة الهامة.

وأضاف ناشطون أن المقاتلين خرجوا مع عائلاتهم بسلاحهم الخفيف، بإشراف الصليب والهلال الأحمر، دون رعاية أو مراقبة من قبل الأمم المتحدة.

وتضاربت الأنباء خلال اليوم، حول عدد المدنيين والمقاتلين الخارجين من المنطقتين، حيث عمل النظام على منع الإعلاميين بالتصريح حول الأمر، في حين أكد ناشطون أن الحافلات نقلت 1400 شخص بين مدني ومقاتل.

والجدير بالذكر أن قوات النظام هددت فصائل المعارضة العاملة في مدينتي الهامة وقدسيا بالإبادة ما دفع الفصائل إلى الانسحاب من عدة نقاط في بلدة الهامة في الثامن من الشهر الجاري.

وتعتبر مدينتي الهامة وقدسيا مناطق استراتيجية بالنسبة للنظام، لقربهما من القصر الجمهوري ومقرات الفرقة الرابعة المجاورة.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.