مرآة البلد

خلال 48 ساعة.. 110 قتيل من مقاتلي المعارضة والمدنيين خلال هجوم جيش خالد على ريف درعا

أعلن مكتب توثيق الشهداء في درعا عن سقوط عشرات الضحايا في صفوف مقاتلي المعارضة والمدنيين، خلال الهجوم الذي شنه جيش “خالد بن الوليد” المبايع لتنظيم الدولة على قرى وبلدات حوض اليرموك في ريف درعا الغربي.

وذكر المكتب في بيان صادر عنه مساء أمس، الثلاثاء، أنه تمكّن من توثيق مقتل 110 من مقاتلي الفصائل المعارضة وعدد من المدنيين، بعد مرور 48 ساعة على الهجوم الذي شنّه جيش خالد قبل يومين، مرجحاً ارتفاع أعداد عدد الضحايا نتيجة وجود أنباء عن عشرات المفقودين.

وأشار البيان إلى أن بعض الضحايا قضوا خلال الاشتباكات الدائرة، وعدد منهم قُتل بعد أن تم إعدامهم ميدانياً من قبل “جيش خالد” المهاجم.

ونشر جيش خالد بن الوليد صوراً على حسابه الخاص في موقع “تلغرام” لجثث قال إنها “هلكى صحوات الردة بهجوم جيش خالد في حوض اليرموك”.

وشهدت قرى وبلدات واقعة في حوض اليرموك بريف درعا الغربي، منذ يومين، اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة وجيش خالد بن الوليد عقب هجومٍ شنّه الأخير بشكل مفاجئ، تمكّن خلاله من السيطرة على بلدات تسيل وعدوان وسحم الجولان وجلين وتل جموع.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.