مرآة البلد

درع الفرات تبدأ محورًا جديدًا للقتال يضع تنظيم الدولة بين فكي كماشة

أعلنت غرفة عمليات معركة درع الفرات، عن البدء بمحور جديد للقتال ضد تنظيم الدولة، انطلاقًا من بلدة الراعي الاستراتيجية على الحدود السورية التركية.

و كانت وسائل إعلام تركية قد قالت صباح السبت 3 أيلول/سبتمبر إنّ 4 دبابات تركية دخلت إلى قرية الراعي، كدفعة أولية، تليها نحو 20 دبابة أخرى.

و تهدف غرفة عمليات المعركة التي تساهم فيها قوات تركية إلى جعل مقاتلي تنظيم الدولة بين فكي كماشة على امتداد الحدود، حيث ستستمر فصائل الغرفة في القتال انطلاقًا من جرابلس باتجاه الغرب، و ستبدأ بالقتال أيضًا من بلدة الراعي باتجاه الشرق.

و ما زال تنظيم الدولة يسيطر على عدد من القرى الصغيرة على امتداد الحدود.

و لا يبدي تنظيم الدولة أية مقاومة عنيفة للقوات المتقدمة، حيث يفضل مقاتلوه الانسحاب على القتال.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *