مرآة البلد

درع الفرات تبسط سيطرتها على منطقة جديدة في ريف مدينة الباب بريف حلب

واصلت قوات درع الفرات المدعومة من قبل الجيش التركي اليوم السبت 4/2/2017 تقدمها وبسط سيطرتها على مناطق جديدة كانت تابعة لتنظيم الدولة في ريف مدينة الباب الجنوبي الغربي بريف حلب مع استمرار التغطية الجوية والمدفعية التركية.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن مقاتلي المعارضة شنت هجوماً مفاجئاً على مواقع تابعة لتنظيم الدولة في جبهات مدينة الباب من المحور الجنوبي الغربي حيث دارت اشتباكات قوية استمرت لساعات بين مقاتلي المعارضة وعناصر التنظيم جرى من خلالها القصف المتبادل بكافة أنواع الأسلحة وتمكن الثوار من إحكام سيطرتهم على قرية الشماوية الواقعة على المفرق الذي يصل بين مدينة الباب و شرقي مدينة حلب ما يجعل السيطرة عليها أمر في غاية الأهمية بعد طرد عناصر التنظيم وتكبيدهم المزيد من القتلى والجرحى.

وأضاف الناشطون أن القصف مدفعي العنيف على مواقع الاشتباك أجبر عناصر التنظيم على التراجع والانسحاب من تلك المنطقة الهامة والتي تعتبر طريق إمداد عسكري للتنظيم.

كما شنت المقاتلات الحربية التركية عدة غارات جوية وقصفت مناطق في محيط بلدة بزاعة وغربي مدينة الباب ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات في صفوف عناصر التنظيم.

وتواصل قوات درع الفرات عملياتها العسكرية وتكثف من قصفها المدفعي والجوي بدعم تركي بهدف تضييق الخناق على عناصر تنظيم الدولة في منطقة الباب وتسعى تلك القوات لإحكام الحصار على التنظيم في قلب مدينة الباب تحضيراً لاقتحام واسع وقريب على مدينة الباب.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.