مرآة البلد

درع الفرات تتقدم وتسيطر على قريتين شرقي حلب

تمكنت فصائل درع الفرات اليوم الأحد 8 كانون الثاني /يناير 2016، التقدم السيطرة على قريتين شمالي شرقي مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

وقال ناشطون إن فصائل المعارضة بدأت صباح اليوم باقتحام محيط مدينة الباب من تلة الزرزور شرقاً، ومن قرية المقري وقرى أم عدسة والسفلانية والخليلة حيث دارت معارك مع تنظيم الدولة، تمكنت من خلالها الفصائل السيطرة على قريتي زمار وأم عدسة.

وقام تنظيم الدولة باستهداف فصائل المعارضة بقذائف محملة بالغاز السام والقنابل الحارقة، ما أدى لإصابة عدد من مقاتلي الفصائل بحالات اختناق.

كما شنت طائرات حربية تركية غارات على مواقع تنظيم الدولة في محيط مدينة الباب، أسفرت عن وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف عناصر التنظيم.

وقتل 15 عنصراً من مقاتلي فصائل درع الفرات يوم أمس أثناء محاولتهم التقدم نحو مناطق سيطرة تنظيم الدولة في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة الباب.

والجدير بالذكر أن تركيا أطلقت في 24 /آب الماضي عملية عسكرية في الشمال السوري “درع الفرات” استطاعت خلالها فصائل المعارضة من دحر تنظيم الدولة من المناطق المحاذية للشريط الحدودي في ريف حلب الشمالي وصولاً إلى بلدة أخترين جنوباً فيما تعمل الآن للسيطرة على مدينة الباب إحدى أهم معاقل التنظيم في ريف حلب.

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.