أخبار متفرقة

رغم اعتذارها من السوريين نادين الراسي تكشف عن تلقيها اتصالات توقف شعر الرأس خوفاً

قالت الفنانة اللبنانية نادين الراسي ،يوم الأربعاء 19 تموز/يوليو 2017 إنها تلقت تهديدات”توقف شعر الرأس”، على حد تعبيرها ، عقب تحذيرات أطلقتها مؤخراً إلى اللاجئين السوريين في لبنان عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، على خلفية انتقادات معارضين سوريين لانتهاكات الجيش اللبناني ضد اللاجئين في مخيمات قرب عرسال اللبنانية.

وقالت الراسي، في اتصال هاتفي مع إذاعة “شام أف أم”، إنها “أساءت التعبير، واعتذرت عن كلامها القاسي”، مؤكدة أنها رغم ذلك تلقت “تهديدات وشتائم من بعض المعارضين للنظام السوري، منهم ميسون بيرقدار”، مضيفة أنها “لم تكن تقصد اللاجئين السوريين، ولكنها سبّت كل من يهاجم الجيش اللبناني“، مستغربة من توحد المعارضة السورية الذي لم يحدث منذ اندلاع الثورة إلا على مهاجمتها “بسبب تعبير خاطئ تراجعت عنه”.

وأعلنت الفنانة اللبنانية، الراسي رفضها التظاهر ضد الجيش اللبناني، وفي الوقت نفسه أكدت أنها تكنّ كل الاحترام للشعب السوري لأن والدتها سورية، موضحة أن السوريين واللبنانيين يعيشون مع بعضهم منذ سنوات طويلة ولا يوجد مشاكل بينهم.

وكانت الراسي، قد وجهت تهديدات للاجئين السوريين وتحذيرات بعدم التفوه بأي كلمة ضد الجيش اللبناني متلفظة بكلمات غير لبقة وتسيء للسوريين طالبة منهم الرحيل بريحة طيبة على حد وصفها.

يذكر أن الجيش اللبناني داهم مؤخراً مخيمات اللاجئين في عرسال الورد وقام بإهانة السوريين واعتقال عدد منهم وتسبب بمقتل نحو عشرة سوريين من المخيم.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *