مرآة البلد

ريف درعا:ضحايا بين المدنيين في معارك بين قوات المعارضة والفصائل المناصرة لتنظيم الدولة

شهد اليوم الأربعاء 11/5/2016، استمراراً للاشتباكات، و قصفاً مدفعياً مكثفاً، في ريف درعا الغربي، بين فصائل المعارضة، و “لواء شهداء اليرموك” المناصر لتنظيم الدولة.

وقال مراسل مرآة سوريا، في درعا، أحمد الغانم، إن معارك عنيفة بين الطرفين،اندلعت اليوم في حوض اليرموك، عندما حاولت فصائل “الجيش الحر” السيطرة على بلدة عين ذكر، ما أدى إلى مقتل 6 من مقاتليها، بالإضافة لخسارتها دبابتين، تم تدمير إحداهن بلغم، والأخرى بصاروخ مضاد للدروع.

وأضاف مراسلنا أن “حركة أحرار الشام” التابعة لفصائل المعارضة، خسرت أيضاً 3 من مقاتليها، في نفس المعركة، فيما أعلن “لواء شهداء اليرموك” عن أسره 5 من مقاتلي المعارضة، بعد عملية التفاف قام بها في أطراف بلدة عين ذكر، لكن مصادر من المعارضة نفت ذلك.

وذكر مراسلنا حسب معلومات وردت من مدنيين داخل مناطق سيطرة “شهداء اليرموك”، أن عدداً من القتلى، بالإضافة لعدد كبير من الجرحى سقطوا في صفوف الفصيل المؤيد لتنظيم الدولة.

وفي سياق آخر، سقط 3 ضحايا من المدنيين نتيجة قصف لـفصائل المعارضة، استهدف بلدة الشجرة، التي يسيطر عليها “لواء شهداء اليرموك”، بالإضافة لعدد من الجرحى بينهم أطفال، إثر سقوط قذيفة مدفعية على أحد الأحياء السكنية في البلدة.

وندد ناشطون، ومؤسسات مدنية، وقضائية، بالقصف العشوائي المتبادل، وأبدى المدنيون في عين الشجرة والمناطق المحيطة أيضاً استياءهم من استهداف الأحياء السكنية، من كلا الطرفين المتصارعين هناك.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.