مرآة البلد

سقوط العديد من المدنيين بين قتيل وجريح إثر تجدد الغارات الجوية على حي الوعر المحاصر

واصل طيران النظام الاثنين 27 شباط/فبراير 2017، حملته العسكرية العنيفة التي يشنّها على حي الوعر المحاصر في مدينة حمص، موقعاً المزيد من الضحايا والجرحى، جميعهم من المدنيين.

وقال ناشطون ميدانيون، إن مقاتلة حربية جدّدت قصفها على حي الوعر المحاصر، وشنّت ست غارات جوية بالصواريخ الفراغية، مستهدفة الأبنية السكنية ومنازل المدنيين، ما أسفر عن سقوط 15 مدنياً بين قتيل وجريح، فضلاً عن الدمار الكبير الذي طال الأماكن المستهدفة.

ويذكر أن ثلاثة مدنيين قضوا أمس، الأحد، وأصيب العشرات غيرهم، إثر قصف جوي بصواريخ فراغية محملة بمظلات، استهدف الحي.

ويشهد حي الوعر المحاصر منذ يوم السبت الماضي، حملة قصفٍ جوية تعد الأعنف من نوعها منذ بدء التصعيد العسكري الذي يشنه النظام على الحي، وذلك بعد ساعات من التفجيرات الكبيرة التي طالت المربع الأمني في مدينة حمص واستهدفت كلاً من فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة، حيث أعلنت هيئة تحرير الشام عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مسؤوليتها عن العملية مؤكدة مقتل 40 عنصراً من قوات النظام بينهم ضباطاً برتب عالي، بالإضافة لجرح حوالي 50 آخرين من عناصر الأفرع الأمنية.

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.