مرآة البلد

“سوريا الديمقراطية” تتقدم بنحو سريع على حساب تنظيم الدولة في محيط “الشدادي” بريف الحسكة

ذكرت مصادر صحفية كردية مساء اليوم الخميس 18-2-2016 أن قوات سوريا الديمقراطية والمكونة بشكل رئيسي من الوحدات الكردية تمكنت من السيطرة على 12 قرية و10 مزارع بريف مدينة الشدادي جنوب محافظة الحسكة.

وجاء في بيان قوات سوريا الديمقراطية أنها سيطرت وبتغطية من طيران التحالف الدولي على قرى (سيمالكا ـ مفرق ديلان ـ غيفارا ـ نجمو ـ مشيرفة ـ أم البوجة ـ أم التنك ـ خربة ـ البلونةـ أم حجرة ـ الخرسية والدبشي) بالإضافة إلى أكثر من 10 مزارع في المنطقة .
كما سيطرت في وقت متأخر من مساء الخميس على محطة كهرباء ومحطة جبسة النفطية الرئيسية .
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أعلنت حملة “غضب الخابور” يوم الثلاثاء 16-2-16 وجاء في بيان إعلانها أنها تهدف لإنهاء تواجد قوات تنظيم الدولة في الريف الجنوبي “لمقاطعة الجزيرة”.

كما ذكر البيان أن للعملية هدف إنساني وأخلاقي يتمثل بمعاقبة “عصابات داعش الإجرامية على ما اقترفته أياديهم القذرة بحق فتيات وأطفال الإيزيديين الشرفاء حيث حولوا مدينة الشدادي إلى سوق للنخاسة لبيعهم فيها” على حد وصف البيان .
ووجهت قوات سوريا الديمقراطية نداءً إلى أهالي مدينة الشدادي طالبتهم فيه بالابتعاد عن مقرات تنظيم الدولة ودعتهم فيه للانضمام الى عناصر القوات .
تعتبر مدينة الشدادي المعقل الأخير لتنظيم الدولة في محافظة الحسكة وتقع على نهر الخابور أحد روافد الفرات وتبعد عن مركز محافظة الحسكة والحدود العراقية مسافة متساوية (حوالي 30 كم) وتقع على الطريق الواصل بين محافظتي الحسكة ودير الزور وتحوي على عدة حقول نفطية وسد تجميعي .

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *