مرآة البلد

ضحايا وجرحى بقصف جوي روسي على مدن وبلدات ريف حلب

واصل الطيران الحربي الروسي اليوم الأحد 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، شنّ غاراته الجوية على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في ريف حلب، ضمن مسلسل القصف اليومي الذي يستهدف أحياء مدنية و مرافق صحية و بنى تحتية.

و قال جمعة علي، مراسل مرآة سوريا في حلب إنّ المقاتلات الجوية الروسية نفذّت عددًا من الغارات على كل من بلدتي عينجارة والأتارب ومحيط الفوج 46 بريف حلب الغربي ما تسبب بسقوط قتيلين وعدد من الجرحى.

كما طال القصف الروسي قرى وبلدات خلصة وخان طومان ومحيط بلدة الزربة وطريق دمشق – حلب الدولي في ريف حلب الجنوبي، موقعاً خمسة جرحى في صفوف المدنيين.

وأضاف مراسلنا، إن طائرات حربية روسية شنت غارتين بالقنابل العنقودية على بلدة عندان في ريف حلب الشمالي، ما أسفر عن جرح خمسة مدنيين نقلوا إلى المشفى الميداني فيها، كما استهدفت ثلاث غارات مماثلة مدينة حريتان دون وقوع إصابات.

ورداً على القصف الروسي، قامت فصائل المعارضة باستهداف مواقع تمركز عناصر قوات النظام بتلال أحد ومؤتة بعدد من صواريخ الغراد محققين إصابات مباشرة في صفوفهم، كذلك قامت باستهداف مواقع قوات النظام داخل ضاحية الأسد وقرية منيان بعدد من قذائف الهاون.

وكانت امرأة وطفلة قتلتا يوم أمس السبت، وأصيب عدد من النساء والأطفال بقصف جوي روسي بالقنابل العنقودية على مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، فيما قتل مدني وجرح آخر بقصف مدفعي لقوات النظام على حي الشعار بمدينة حلب.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.