مرآة البلد

ضحية مدني وعشرات الجرحى بقصف روسي على بصرى الشام بريف درعا

تناوبت المقاتلات الحربية الروسية ومروحيات الأسد اليوم السبت 18/2/2017 على قصف المباني السكنية في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بريف درعا ما أسفر عن سقوط ضحايا وجرحى في صفوف المدنيين ودمار كبير طال منازل المدنيين.

وأفاد ناشطون ميدانيون بأن مقاتلات حربية روسية استهدفت مدينة بصرى الشام بنحو 12 غارة جوية وكذلك استهدفت درعا البلد بعدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية ما تسبب بسقوط مدني وإصابة العشرات بجروح تم نقلهم إلى المراكز الطبية لتلقي العلاج إضافة إلى وقوع أضرار مادية طالت منازل وممتلكات المدنيين.

كما ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على التجمعات السكنية في بلدة أم المياذن بريف درعا ما أدى لإصابة عدد من المدنيين بجروح بينهم نساء وأطفال تم نقلهم إلى المشافي الميدانية.

وكانت قاعدة حميميم الجوية الروسية اعترفت اليوم السبت أن قاذفات روسية شنت أكثر من 340 غارة جوية على مناطق متفرقة من محافظة درعا خلال خمسة أيام فقط.

والجدير بالذكر أن فصائل معارضة أطلقت خلال الأيام القليلة الماضية معركة «الموت ولا المذلة» في حي المنشية بدرعا بهدف منع تقدم قوات الأسد نحو جمرك درعا القديم عبر هذا الحي.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *