مرآة البلد

طيران الأسد يرتكب مجزرة راح ضحيتها أكثر من 100 مدنيّ في ريف حلب الشرقي

شنّت طائرات النظام اليوم الجمعة غارات مكثفة على قرى و بلدات ريف حلب الشرقي، ما خلّف أكثر من 100 ضحية على الأقل.

و أفاد مراسل “مرآة سوريا” في حلب أنّ الطيران الحربي التابع لنظام الأسد، شنّ أكثر من 40 غارة جوية بالصواريخ الفراغية و البراميل المتفجرة على عدّة مناطق بريف حلب الشرقي، ما أدى إلى وقوع 105 ضحايا في حصيلة أوليّة لم تكتمل بعد و لم تشمل جميع المناطق المستهدفة”.

و قال مراسلنا:”شمل القصف مدينة الباب، و دير حافر، و بلدة تادف و قرية الجديدة، بالإضافة إلى مناطق أخرى”.

و أكّد مراسلنا أن الغارات استهدفت أسواق شعبية و أحياء سكنية في هذه المناطق، و الضحايا هم من المدنيين و بينهم عدد كبير من الأطفال و النساء، مبينًا أنّ حصيلة الضحايا مرجحة للازدياد لأنها لم تشمل جميع المناطق المستهدفة، وبسبب وجود إصابات خطرة و شديدة الخطورة.

ناشطون ميدانيون وثّقوا 80 ضحية في مدينة الباب، و 20 ضحية في دير حافر، و 4 في كل من تادف و الجديدة.

و يخضع ريف حلب الشرقي لسيطرة تنظيم الدولة، الذي قام بإسعاف المصابين إلى النقاط الطبية الميدانية التابعة له في المنطقة و خارجها.

 

صور نشرها التنظيم لبعض الضحايا و الجرحى، و يعتذر موقع “مرآة سوريا” عن نشر جميع الصور التي بثّها التنظيم بسبب وجود مشاهد قاسية:

1 2

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *