مرآة البلد

عقب مجزرة الكيمياوي… الطائرات الروسية تواصل استهدافها خان شيخون بريف إدلب

استهدفت المقاتلات الجوية الروسية السبت 8 نيسان/ أبريل 2017 بغاراتها الجوية مدن وبلدات بريف إدلب الخاضع لسيطرة قوات المعارضة السورية، موقعة المزيد من الضحايا والجرحى في مدينة خان شيخون.

وقال ناشطون ميدانيون، إن الطائرات الحربية الروسية شنت عدة غارات جوية بالقنابل العنقودية على المناطق السكنية في مدينة خان شيخون، ما أدى إلى مقتل امرأة وسقوط عدد من الإصابات بين صفوف المدنيين، إضافة إلى وقوع أضرار مادية.

ونفذت الطائرات الروسية غارات عشوائية على مدينة جسر الشغور وبلدتي الكفير وعين السودة، مخلفة قتلى وجرحى مدنيين في مدينة جسر الشغور، ودماراً أصاب الأماكن المستهدفة.

هذا وقد طال القصف الروسي يوم أمس معظم مدن وبلدات ريف إدلب منها قريتي الشغر وعدوان وبلدات معرة حرمة وحيش وبداما، متسبباً بسقوط ضحايا وجرحى في قرية عدوان وبلدة بداما.

كما وقعت يوم أمس مجزرة في بلدة حيش إثر غارات جوية بالصواريخ الفراغية والارتجاجية استهدفت الأحياء السكنية، أدت إلى مقتل عشرة أشخاص وجرح ستة آخرين جلهم نساء وأطفال.

ويذكر أن مدينة خان شيخون، شهدت منذ أربعة أيام غارات جوية بصواريخ محملة بغازي الكلور والسارين المحرمين دولياً، أدت إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها عائلات بأسرها وأصيب آخرون بحالات اختناق، فضلاً عن خروج مشفى الرحمة ومراكز الدفاع المدني عن الخدمة بشكل كامل.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *