مرآة البلد

فصائل المعارضة تصد هجوماً لقوات النظام وتكبدها خسائر بشرية ومادية جنوب حلب

جددت قوات النظام والميليشيات الداعمة لها اليوم الثلاثاء 4 نيسان/أبريل 2017، هجومها نحو مواقع تسيطر عليها فصائل المعارضة بريف حلب الجنوبي، حيث تمكنت الفصائل من التصدي لقوات النظام وتكبيدها خسائر بشرية ومادية، وسط قصف جوي طال مناطق الاشتباكات.

وقال ناشطون ميدانيون، إن قوات النظام مدعومة بغطاء جوي روسي حاولت التقدم نحو جبل المدورة جنوبي حلب، حيث دارت اشتباكات بين الجانبين تمكن من خلالها مقاتلو المعارضة من تكبيد قوات النظام خسائر بشرية وعسكرية وإجبارهم على التراجع نحو بلدة كفر عبيد التي انطلقت منها.

كما تمكن مقاتلو المعارضة من تدمير سيارة عسكرية جراء استهدافها بصاروخ مضاد للدروع كانت تقل أكثر من 20 عنصراً لقوات النظام ما أسفر عن سقوطهم بين قتيل وجريح.

من جهة أخرى شنت الطائرات الحربية الروسية صباح اليوم غارات جوية استهدفت فيها كلاً من بلدات الأتارب وأورم الكبرى بريف حلب الغربي.

وكذلك استهدفت الطائرات الحربية بصواريخ محملة بغازات سامة استهدفت مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أسفر عن وقوع مجزرة راح ضحيتها عشرات المدنيين معظمهم من الأطفال وأصيب أكثر من مئة بحالات اختناق، كما طال القصف الجوي بلدة سراقب ما تسبب بوقوع ثلاثة قتلى وعدد من الجرحى.

 

 

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *