مرآة البلد

فصائل المعارضة تمهل “فيلق الرحمن” 24 ساعة للموافقة على مبادرة حل الخلاف في الغوطة

نشرت فصائل المعارضة التي تبنت سابقاً مبادرة،لحل الخلاف الحاصل في الغوطة الشرقية، بين “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” في الغوطة الشرقية، بياناً جديداً، مؤرخاً بـ 20/5/2016، تقول فيه إن “جيش الإسلام” أعلن موافقته اللا مشروطة، على المبادرة، حين صدورها، وتواصل مع “اللجنة الضامنة” للمبادرة وتعهد بتطبيق ما يترتب عليه من التزامات، مقدماً كل الضمانات المطلوبة من طرفه. بينما وجه البيان الاتهام إلى “فيلق الرحمن” بعدم استجابته للمبادرة حتى الآن، أو إصداره أي موافقة، رغم الإلحاح عليه والتواصل معه، معتبراً ذلك تعنتاً واضحاً، ومماطلة مقصودة من قبل “الفيلق” لكسب الوقت، وتثبيت الوضع الراهن على الأرض.

وحمّلت الفصائل في بيانها ” فيلق الرحمن” مسؤولية التصعيد المتفاقم والدماء المسفوكة لحين استجابته للمبادرة، ودعته إلى الموافقة على مضمون المبادرة “دون قيد أو شرط أو تعديل” خلال مدة أقصاها 24 ساعة من صدور البيان. مهددة بالوقوف ضد الطرف الرافض لها بالقوة العسكرية والسياسية والاقتصادية والإعلامية، ومعتبرة الفصيل الرافض للمبادرة فصيلًا منحرفًا عن خط الثورة.
ويذكر أن 24 فصيلاً من “الجيش السوري الحر” أعلنوا يوم الأحد 15/5/2016، عن مبادرة تتألف من عشرة بنود بهدف حل الخلاف بين الفصائل في الغوطة ، وطالبت بوقف إطلاق النار وإنهاء الأعمال العسكرية.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *