مرآة البلد

فعاليات مدنية و عسكرية تجتمع لحل المشاكل العالقة في غوطة دمشق

أجرت فعاليات شعبية مدنية اليوم الأربعاء لقاءًا مع قيادة تشكيل “فيلق الرحمن” العسكري العامل في غوطة دمشق لبحث الأوضاع المعيشية المتردية في الغوطة و سبل إيجاد الحلول المناسبة لها.

و تم خلال اللقاء الذي تم في مدينة “عربين” الحديث عن سوء توزيع المواد الإغاثية و الغذائية من قبل المراكز المختصة، كما وجّه ممثلون عن المدنيين اتهامات مباشرة لبعض الفصائل العسكرية في استغلال المعابر الإنسانية لأغارض تجارية بحتة.

من جهته شرح قائد الفيلق “عبد الناصر شمير” آلية عمل المعابر و طرق إدارتها، و أوضح الصعوبات الكبيرة في تأمين المواد الغذائية في ظل الحصار الخانق الذي يفرضه النظام على الغوطة.

كما أكّد أن القيادات العسكرية في المنطقة لم توفر جهدًا في سبيل حل هذه الأزمة، و قد تم التوافق خلال الاجتماع على الاستمرار في تطبيق الخطوات التي تم اتخاذتها سابقًا في هذا السياق و اتخاذ إجراءات جديدة رافدة لها، من قبيل تسهيل دخول المواد المختلفة، و تشكيل لجنة للاطلاع المباشر على واقع الأزمة، و إيجاد مكاتب للحالات الإنسانية بهدف تسهيل خروج أصحاب الحاجة.

و في نهاية اللقاء أكّد المجتمعون على أهميّة وحدة الصف، وضرورة الالتحام و نبذ المشاكل و إيجاد الحلول، و عد السماح “للعدو الصائل” أن يستغل حاجة و جوع المدنيين في الحصار.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.