مرآة البلد

في القلمون .. 15 قتيل لحزب الله وتنظيم الدولة يغدر بجيش الفتح

مع استمرار المعارك على تلال الجبة في القلمون الغربي بين جيش فتح القلمون من جهة و حزب الله وجيش النظام من جهة أخرى والتي أودت بحياة 15 عنصراً للحزب، وفي ظل حاجة الطرفين للاستفادة من كل مساعدة يستطيعان الحصول عليها، تمكّن موقع مرآة سوريا الحصول على نسخة من الاتفاقية التي وقّعت بين جبهة النصرة وتنظيم الدولة البارحة، والتي اقتضت السماح لتنظيم الدولة بمساندة قوات جيش الفتح في صراعهم ضد حزب الله والنظام في جرود منطقة الجبة.

وبناء على الاتفاق تم فتح الطريق لقوات تنظيم الدولة لتصل إلى جرود الجبة كما هو متفق، وهنا قام تنظيم الدولة بما يقوم به عادة في أغلب المناطق السورية، فبدلاً من مساندة قوات جيش الفتح في معركتهم، استغل عناصر التنظيم انشغال عناصر جيش الفتح ليقوموا بمداهمتهم واعتقال عدد منهم، وحاول عناصر التنظيم اختطاف قائد غرفة عمليات جيش الفتح في المنطقة، لتندلع بعدها اشتباكات عنيفة بين عناصر التنظيم وعناصر جيش الفتح المشغولون أساساً بمعارك مع حزب الله وجيش النظام، وعلى أثر الأحداث فقد تواردت أنباء عن انشقاق عدد من عناصر التنظيم بعد أن بدأت الاشتباكات مع عناصر جيش الفتح.

وعلى صعيد آخر فقد ذكرت مصادر لبنانية عن قيام حزب الله بتجنيد أصحاب الشهادات والمتفرغين لزجهم في معارك القلمون، الأمر الذي يعكس النقص الحقيقي الذي يعاني منه الحزب في المعركة، كما شيعّ حزب الله اليوم 4 قتلى في صفوفه في مناطق مختلفة من لبنان.

 

1 2

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.