مرآة البلد

في خرق جديد للهدنة .. قوات النظام تحاول التقدم في حي جوبر بدمشق

دارت اشتباكات، اليوم السبت 17 أيلول/سبتمبر 2016، بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة وفصائل المعارضة من جهة أخرى في محاولة الأولى التقدم في حي جوبر بدمشق، ما أسفر عن مقتل أحد مقاتلي الفصائل المعارضة وإصابة آخرين.

وأفاد ناشطون ميدانيون، أن قوات النظام حاولت التقدم اليوم من محور معمل “كراش” على أطراف حي جوبر، عقب ثلاثة محاولات مماثلة للنظام يوم أمس أسفرت عن مقتل عشرين عنصراً لقوات النظام.

وقال المكتب الطبي في حي جوبر الدمشقي على حسابه الرسمي في “فيس بوك” إن مقاتلاً من الفصائل المعارضة قتل اليوم وأصيب عدد آخر بجروح متوسطة وخفيفة جراء الاشتباكات.

وفي غوطة دمشق الغربية، أفاد المكتب الإعلامي في بلدة جسرين، بأن قوات النظام استهدفت البلدة بقذائف الهاون، وأن مدنياً قتل ظهر اليوم، جراء إصابته بطلق ناري من قبل عناصر قوات النظام.

كما قصفت قوات النظام بقذائف المدفعية الثقيلة، بلدة الشيفونية في الغوطة الشرقية، دون التسبب بوقوع إصابات.

كذلك، شنت طائرات النظام الحربية، غارتين جويتين على قرية إفرة في منطقة وادي بردى غرب دمشق، بينما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مزارع الديرخبية في الغوطة الغربية من مقراتها في تل كوكب.

ويذكر أن قوات النظام وحلفائها مستمرون بخرق الهدنة المتفق عليها بين الطرفين الروسي والأمريكي دون وجود آلية واضحة لمحاسبة النظام على خروقاتها التي أودت بالعديد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *