مرآة البلد

قتلى وجرحى بقصف الطيران الحربي والمروحي على مدن وبلدات ريف درعا

تعرضت مدن وبلدات ريف درعا اليوم 6تشرين الأول/أكتوبر 2016، لقصف جوي بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة، ما تسبّب بوقوع عدد من القتلى والجرحى.

وأفاد ناشطون ميدانيون، أن طائرات النظام المروحية ألقت براميل متفجرة على بلدة طفس بريف درعا الغربي، استهدف إحداها مقراً تابعاً لفصيل “جيش اليرموك”، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة نحو 10 آخرين بجروح.

كما شنّ الطيران الحربي غارات جوية بالصواريخ الفراغية على أحياء مدينة داعل وبلدة إبطع، ما أسفر عن سقوط عددٍ من الجرحى.

وتعرضت مدينة بصرى الشام، شرق درعا، لقصفٍ جويٍ مماثل، ما خلّف أضراراً مادية دون وقوع إصابات.

وقامت قوات النظام المتمركزة في مطار الثعلة العسكري بريف السويداء باستهداف أطراف بلدة الغارية الغربية بالقذائف المدفعية.

يذكر أن قصفاً مدفعياً استهدف يوم أمس أحياء درعا البلدة ومدينتي الحراك وطريق السد، في حين قُتِلَ مدني في درعا البلد جراء استهدافه برصاص قناصة قوات النظام.

الوسوم
العطار التركي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.